الشريف يموت فقيراً على الرصيف .

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 10 مايو 2019 - 2:17 مساءً
الشريف يموت فقيراً على الرصيف .

.مات كامل أو ( كامل عوايه ) كما يحلو لأطفال مدينتنا أن يسموه تندرا .. مات كامل الفقير الشريف على رصيف شارع الجمهورية وسط مدينة الناصرية وهو لايملك سوى ذكرا طيباً في نفوسنا نحن الذين شاكسناه دائما في طفولتنا .. أنا حزين … وبي رغبة كبيرة للبكاء ، فقد مات فرح طفولتنا .. وداعاً كامل يا سر ضحكاتنا الحلوة …

التعليقات

——————

حمدان حسن البدري الله يرحمه …في هذا البرد القارص الذي نحن بكامل قوانا لانتحمل هذا البرد …فكيف لرجل كبير السن ذو جسم خاوي يفترش الرصيف ليلا …صحيح انه كببر السن ولكن البرد القاسي كان هو السبب الاكثر لرحيله …نم قرير العين ..ادخلك الله فسيح جناته

رياض الضاحي الله يرحمه
من مات صار عزيز من كان عدل ذابينه نايم بالشارع
لو أصحاب المنشورات متكفلين له بغرفه كان أفضل
أستاذ انا اقصد الكل وليس فقط شخصك الكريم

محمد صالح ذاكرة مليئةٌ بالصغار و الحكايا و وجوه طلاب مدرسة العدنانية وأبناء محلة السِراي
رغمَ فقره و عسرِ حالهِ كَانَ ربيعَ أمنياتنا ب فراراتهِ الورقية و مصاصاته و حلوياتِه الملونة و رِقةِ عينية الوالهتين

كريم محمد عاشور الماس كامل .. عوابه تأريخ ومعلم وذكريات الطفولة الغابرة في مديتة الحب الناصرية .. لعنة الله على الفقر القبيح ورحم الله أبو جمال ( كامل ) .. أنا لله وأنا أليه راجعون .

Ahmed Adnan خلي يرتاح
يجدي وحسره عليه الاكل ومن مات يلا ضجتو عليه يموت ارحم

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة عكد الهوا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.