قبل فرشاة الأسنان.. كيف كان ينظف العالم أسنانه.. مراحل تطور الفرشاة.. الصين أول بلد صممتها باستخدام شعيرات الخنزير وأوروبا فضلت شعر الخيل.. وطبيب أسنان: لماذا غسلها عملية مهمة للحماية من الأمراض

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 10 مايو 2019 - 3:44 مساءً
قبل فرشاة الأسنان.. كيف كان ينظف العالم أسنانه.. مراحل تطور الفرشاة.. الصين أول بلد صممتها باستخدام شعيرات الخنزير وأوروبا فضلت شعر الخيل.. وطبيب أسنان: لماذا غسلها عملية مهمة للحماية من الأمراض

البابليون

قام البابليون القدماء باستخدام أطراف الأغصان كأدوات لتنظيف أسنانهم، و في عام 1600 قبل الميلاد، كان الصينيون القدماء يصنعون العصي من أغصان الأشجار العطرية للمساعدة في الحفاظ على أسنانهم.

كيف نظف القدماء من المصريين والهنود واليونان أسنانهم؟

تشير علامات الأسنان الموجودة في الكهوف التي يعود تاريخها إلى العصر الحجري إلى أن الرجل القديم استخدم المسواك المصنوع عادة من الخشب أو العظام لإزالة البذور وشظايا العظام من بين أسنان.

هناك أدلة على أن الاهتمام بتنظيف الأسنان كان يستخدم في وقت مبكر من 5000 سنة قبل الميلاد وذلك وفقا لموقع ” olneydental” ، ففي الصين ومصر والهند، تضمنت الوصفات المبكرة مكونات مثل أغصان الشجر، والملح الصخري، والمر، والعسل، وعظام الأرض، وزهور القزحية المجففة، وقشور البيض المسحوقة، والفلفل، والرماد،  من خلال استخدام تلك المواد وفركها على الأسنان وليس ابتلاعها.

اليونانيون والأطعمة التى تساهم فى صحة أسنانهم

في اليونان القديمة ، كتب كل من أرسطو وأبقراط ، والد الطب الحديث ، عن مواضيع نظافة الفم مثل أمراض اللثة ، مما يدل على أن العناية بالأسنان كانت موضوعًا هاما ،  كما كان اليونانيون يتناولون الأطعمة الطبيعية التي تحتوي على الكثير من المعادن والمغذيات والفيتامينات التي تذوب في الدهون والتي تساهم في الحفاظ على صحة الأسنان، و كانت الأسماك والفاكهة والفاصوليا والخضراوات جميعها أجزاء أساسية من النظام الغذائي اليوناني القديم المتوازن ، وكانت الثمار التي يستهلكونها غير مرتفعة في السكر للحفاظ على صحة الأسنان.

اول قرشاة مصنوعة من النايلون

مراحل تطور فرشاة الأسنان .. الصين أول الدول المصنعة

اخترعت الصين أول فرشاة أسنان شعيرية طبيعية في القرن 14 من الميلاد، وذلك من خلال استخدام شعيرات من أعناق الخنازير معلقة على مقبض عظمى، وذلك وفقا لموقع ” speareducation” .

عام 1780 كان أول انتاج واسع لفرش الأسنان من قبل الأوروبيين الذين استخدموا شعر الخيل بدلاً من شعيرات الخنزير فى صناعة الفرشاة ، كونها أكثر ليونة، حيث كان المقبض منحوتا من عظام الماشية.

الصين اول من صنع فرشاة الاسنان

عام 1795 كانت فرشاة اسنان نابليون بونابرت لها مقبض من الفضة وشعيرات مصنوعة من شعر الخيل، وظلت شعيرات الخنزير تستخدم فى تصنيع فرشاة الأسنان  حتى عام 1938 ، عندما تم اختراع فرشاة أسنان باستخدام شعيرات نايلون.

فرشاة اسنان نابليون بونابرت

عام 1960  تم إدخال أول فرشاة أسنان كهربائية إلى الولايات المتحدة ، ووصولا إلى العصر الحديث ، ففى عام 2016 تم انتاج أول فرشاة أسنان كهربائية تتصل بأجهزة الكمبيوتر والموبايل من خلال تقنية البلوتوث، حيث تستخدم أجهزة الاستشعار والكاميرا فى الهاتف للكشف عن صحة الفم والأسنان.

طبيب أسنان يشرح الطريقة الصحيحة لغسل الاسنان

ومن جانبه أوضح الدكتور عبد الله بهاء الدين اخصائى طب وجراحة الأسنان أن الطريقة الصحيحة لغسل الأسنان تشمل:

  1. غسيل الاسنان مرتين في اليوم عل الاقل لمدة دقيقتين خلال المرة الواحد صباحا ومساء.
  2. استخدام  خيط الاسنان او dental floss وهو مفيد فى الوصول إلى الأماكن التى يعصب على الفرشاة الوصول إليها.
  3.  استخدام مضمضة بغسول فم بعد غسيل الاسنان ويفضل بعديها بدقيقة .
  4. الأشخاص الذين يعانون من التهاب ونزيف في اللثة بفضل  المضمضة بمياه دافئة مع  معلقه صغيره ملح.
  5. افضل نوع فرشاه ممكن تستخدمه هيه الـ medium ، و يمنع منعا باتا استخدام الفرشه الhard إلا في حالات معينة .
  6.  الخضوع لجلسات تنظيف جير في أسرع وقت لعدم التأثير على صحة الأسنان.

اهمية الخيط الطبي

أهمية الخيط الطبى للأسنان

الدكتورة نورهان أحمد السعيد أشارت إلى أهمية استخدام الخيط  الطبى لتنظيف الأسنان، مؤكدة على أنه يجب استخدامه بانتظام، حيث إنه ينظف الأماكن التى لا تتوفر فيها فرشاة، و هناك أوقات تتعثر فيها قطع الطعام داخل الأسنان ويصعب إزالتها عن طريق الفرشاة ، ففى هذه الحالة يزيل الخيط قطع الطعام العالقة داخل الأسنان التى إذا لم يتم إزالة بقايا الطعام، يمكن أن تسبب تسوس الأسنان.

وأضافت طبيبة الأسنان فى تصريحات خاصة لـ” اليوم السابع”، أنه يجب التأكد أولا أن الخيط المستخدم مخصص للأسنان بشكل طبى، حتى لا يسبب أى نوع من الالتهابات، ويتم استخدامه تحت خط اللثة،  من خلال إدخاله بين اثنين من الأسنان ، وبعد ذلك نقل خيط الأسنان إلى الجانب الآخر، مع سحب الخيط ذهابا وإيابا  بين الأسنان للحصول على التنظيف الكامل لبقايا الطعام.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة عكد الهوا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.