بعد غيابها منذ 2003.. القوات الأميركية تعود للسعودية لقرع طبول الحرب

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 21 يوليو 2019 - 12:14 مساءً
بعد غيابها منذ 2003.. القوات الأميركية تعود للسعودية لقرع طبول الحرب

المصدر:
بعد غياب دام أكثر من 16 عاماً تعود قوات أميركية لتتمركز على الأراضي السعودية. ما حجم تلك القوات؟ وهل الهدف ضرب إيران أم خلق توازن مع التواجد العسكري الأميركي في قاعدة العديد في قطر؟
للمرة الأولى منذ مغادرتها السعودية في 2003، ستعود قوات أميركية لتتمركز في المملكة النفطية، في تطور عسكري بارز يأتي في أوج التوتر الكبير مع إيران في منطقة الخليج. وكانت الولايات المتحدة أرسلت قوات إلى السعودية عام 1991 إبان اجتياح الكويت. وبقيت القوات الأميركية في المملكة 12 عاماً، إلى أن انهار نظام صدام حسين بعد اجتياح العراق.
من الهجمات الغامضة على ناقلات النفط في الخليج، إلى إسقاط طائرات مسيّرة والتهديدات المتبادلة، يتصاعد التوتر مع إيران منذ تشديد واشنطن العقوبات عليها في أيار/مايو الماضي، بعد سنة من انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الموقّع في 2015. ورغم أنّ إدارة الرئيس دونالد ترامب قالت إنّها لا تريد حرباً معها، إلا أنّها ألمحت إلى احتمال شن ضربات ضد إيران بعدما اتهمها بمهاجمة ناقلات النفط، وهو اتهام نفته الأخيرة.
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة عكد الهوا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.