ماذا بعد اقالة محافظ ذي قار.

قراءة
أخر تحديث : الإثنين 17 يونيو 2019 - 1:46 مساءً

ماذا بعد اقالة محافظ ذي قار.

 السيناريوهات المطروحة لما بعد ولاية محافظ ذي قار الحالي، يحيى الناصري، والمهدد بالاقالة من قبل مجلس المحافظة بعد استجوابه غيابيا الاسبوع الماضي.
مصادر اعلامية ومتابعون قالوا في حديث لـ”الغد برس”، أن ” هناك سيناريوهات عديدة مطروحة على طاولة الكتل السياسية في المحافظة يتم التشاور بها مع الكتل الرئيسة في بغداد”، مؤكدا أن ” سيناريو ترشيح رئيس تحالف ذي قارنا داخل مجلس المحافظة، حسن الوائلي، وعضو التحالف حسين سند، ورئيس دائرة نقل الصلاحيات، رزاق كشيش، لمنصب المحافظ هو الأبرز، وان الاقرب لتولي هذا المنصب من بين هؤلاء الثلاثة هو (كشيش) الذي اجتمع مؤخرا، بحسب مصادر، مع زعيم ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، للحصول على الضوء الأخضر في تولي منصب المحافظ “.

وفق هذه السيناريوهات يُبرز المصدر تخوفا من تقرب تحالف سائرون وانضمامه إلى جبهة تحالف دولة القانون تحت غطاء تحالف ذي قارنا للإطاحة بمحافظ ذي قار، يحيى الناصري، بعد استجوابه غيابيا الاثنين الماضي”، مبينا أن” التخوف يتمثل بقيام تحالف سائرون بالإنقلاب على المعطيات الحالية والسعي للفوز بمنصب المحافظ واقصاء حزب الدعوة نهائيا من قيادة دفة الحكم في محافظة ذي قار بعد سنين من السيطرة عليها “.

وأشار المصدر، إلى أن” انقلاب الصدريين قد يحصل إذا ما اتفقت كتل وتحالفات سائرون والحكمة والنهج الوطني “، منوها إلى أن ” السيناريو لو طبق في هذه الحالة فإن المحافظ سيكون هو رئيس مجلس المحافظة الحالي، رحيم الخاقاني، فيما تتقاسم كتلتي النهج الوطني والحكمة منصبي نائب المحافظ الأول ورئيس مجلس المحافظة “.

العبادي لن يترك رجله وحيدا

في خضم هذه الأحداث المتسارعة خلف الكواليس، دخل رئيس مجلس الوزراء السابق، حيدر العبادي، خط الحراك السياسي مدافعا عن الناصري ومحاولا إجهاض فكرة الإطاحة به، كونه يعتبر تابعا له.

وقال المصدر لـ” الغد برس “، أن”العبادي اتصل بالقيادي في تحالف سائرون، أمير الكناني، لترتيب لقاء له بزعيم التحالف، مقتدى الصدر، للاتفاق معه على إبقاء الناصري محافظا لذي قار وإنهاء فكرة إقالته من المنصب، لكن العبادي بحسب المصادر لم يتلق حتى الآن أي إشارة من قادة سائرون على حصول موعد يجمعه بزعيم التحالف مقتدى الصدر، الذي عين مؤخرا، طارق الخيگاني، مسؤولا مفاوضا في ملف محافظة ذي قار وقضية الاستجواب والاقالة من عدمها بالاتفاق مع الكتل السياسية الحاكمة في المحافظة وبغداد”.

💕وكان مجلس محافظة ذي قار عقد الاثنين الماضي جلسة استجواب بغياب المحافظ وبحضور 27 عضوا، في حين اعتبر المحافظ الناصري بكتاب رسمي موجه لمجلس المحافظة الاستجواب ملغي لفقدان شروطه القانونية مع العرض ان مجلس المحافظة لم يمنحه المدة الكافية لدراسة وتدقيق الاجابات عن اسئلة الاستجواب الكثيرة.

واضاف الناصري، أن ” المجلس خالف اجراءات الاستجواب وذلك بانسحاب عضوين واستبدالهم باثنين اخرين وهو ما يعد مخالفة قانونية ، كما انسحب ثلاثة اعضاء اخرين بما يربك النصاب القانوني للاستجواب”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة عكد الهوا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.