شكل لجاناً لملاحقة من يستهدف أمنها الغذائي..ذي قار قلقة من انتشار ظاهرة استيراد الأغذية الفاسدة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 9 يونيو 2019 - 9:38 مساءً
شكل لجاناً لملاحقة من يستهدف أمنها الغذائي..ذي قار قلقة من انتشار ظاهرة استيراد الأغذية الفاسدة

ذي قار / حسين العامل

حذّر مجلس محافظة ذي قار يوم أمس السبت من انتشار ظاهرة استيراد الأغذية الفاسدة وغير الصالحة للاستهلاك البشري، وفيما كشف عن تشكيل لجان لملاحقة التجار والمروجين لها، لوح بعقوبات رادعة لكل تاجر يبيع أو يروج للسلع الفاسدة أو منتهية الصلاحية.

وقال رئيس مجلس محافظة ذي قار المهندس رحيم ياسر الخاقاني، إن ” الأسواق المحلية في محافظة ذي قار شهدت في الأونة الأخيرة ظاهرة غير أخلاقية لا تمت للدين والإنسانية بصلة وهي ظاهرة استيراد الأغذية الفاسدة والتي لا تصلح للاستهلاك البشري”، مشدداً على ضرورة متابعة ظاهرة الأغذية الفاسدة التي تم رصدها من قبل بعض الجهات أو من قبل المواطنين بحسب الشكاوى التي ترد لبريد مجلس المحافظة”.

وكشف الخاقاني “عن تشكيل لجان مختصة لمتابعة التجار والمروجين للأغذية والمواد الفاسدة والمنتهية الصلاحية “، وأردف “وسيعاقب بشدة ووفقاً للقانون كل تاجر يبيع أو يروج للسلع والمواد المذكورة”.

وأوضح رئيس مجلس محافظة ذي قار إن ” الجهات المختصة قامت مؤخراً بمداهمة المحال والمخازن التي تبيع الأغذية منتهية الصلاحية واتخذت عدة إجراءات بحق المخالفين وإتلاف كميات كبيرة منها”، منوهاً الى أن “مجلس المحافظة وباعتباره السلطة الرقابية والتشريعية لن يتهاون مع كل تاجر تسول له نفسه ارتكاب مثل هكذا جرائم”. ودعا الخاقاني “أهالي محافظة ذي قار الى التعاون مع الاجهزة المختصة للقضاء على هذه الظاهرة والتبليغ عن النشاطات غير المشروعة حتى يتم محاسبة المخالفين ومعاقبة المقصرين وفق القانون “، واصفاً المتاجرة بالأغذية الفاسدة بالجرائم التي لا تختلف عن العمليات الارهابية كونها تستهدف حياة الإنسان وتهدد الأمن الغذائي”. وشهدت الأسواق العراقية بعد عام 2003 انتشاراً واسعاً لمظاهر التجارة بالاغذية الفاسدة والمنتهية الصلاحية في ظل ضعف الرقابة على المنافذ الحدودية وتفشي الفساد والرشوة في مفاصل الدوائر الحكومية.

وكان مدير قسم الصحة العامة الدكتور حيدر علي حنتوش كشف في ( 13 أيار 2019 ) عن ضبط معمل متخفي لصناعة المواد الغذائية الفاسدة وسط الأحياء السكنية في محافظة ذي قار، مبيناً إن المعمل يمارس العمل خلافاً للضوابط الصحية وأن الفرق الرقابية تمكنت من ضبط كميات كبيرة من مادة البزاليا منتهية الصلاحية وغير الصالحة للاستهلاك البشري .

وكان قسم مكافحة الجريمة المنظمة في الشطرة تمكن في (الثامن من أيار 2019 ) من ضبط (1158) قطعة من المواد الغذائية المختلفة و (497) كغم من المواد الغذائية منتهية الصلاحية والقبض على حائزها في قضاء الغراف ، وأكد اتخاذ الإجراءات القانونية بحق الحائز وفق احكام المادة (10) من قانون حماية المستهلك فيما تم ضبطت المواد التالفة بمحضر ضبط أصولي تمهيدا لإتلافها فيما بعد من قبل الجهات المختصة. يذكر أن قسم شؤون السيطرات في ذي قار ضبط في ( الأول من أيار 2019 ) شاحنة محملة بـشحنة من الأسماك المجمدة والمنتهية الصلاحية تقدر بخمسة عشر طناً ، مبيناً إن الشحنة كان قادمة من محافظة دهوك باتجاه محافظة ذي قار. وكانت شعبة الرقابة الصحية في قسم الصحة العامة أعلنت في ( الثاني من حزيران 2019 ) عن ضبط وأتلاف مواد من الحلويات واللبان والمشروبات الغازية والمخللات ومادة الشامبو غير صالحة للاستخدام البشري في أحد المجمعات الغذائية التابعة لمنطقة حي الحسين وسط مدينة الناصرية ، وأشارت الى ان عملية اتلاف المواد المذكورة تمت وفق محاضر إتلاف أصولية موثقة ومحاسبة المخالفين ضمن قوانين الصحة العامة ، فيما كشفت في وقت سابق عن ضبط كميات كبيرة من المواد الغذائية غير صالحة للاستهلاك البشري في الأسواق والمجمعات الغذائية في حي أريدو وسط مدنية الناصرية تضمنت حلويات ومشروبات غازية وأسماك وألبان وباودر أطفال ودبس ومعجنات ومواد أخرى صلبة وسائلة

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة عكد الهوا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.