التقاطة من فضاء الادب الانساني المترجم

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 10 مايو 2019 - 5:02 مساءً
التقاطة من فضاء الادب الانساني المترجم

12963429_526467020859408_4699713452654187623_n
تسلط رواية اطفال منتصف الليل , للروائي سلمان رشدي المولود في مدينة بومباي عام 1947, وهوبريطاني من اصل هندي تخرج من جامعة كنج كونج في كامبرج بريطانية , عام 1981 . حصل على جائزة بوكر الانجليزية الهامة عن روايته ” اطفال منتصف الليل ” . وقد صدرت طبعة مترجمة الى اللغة العربية للمترجم عبد الكريم ناصيف , الطبعة الاولى 2009 عن منشورات الجمل-دار التكوين , الضوء على التحولات النفسية والاجتماعية والسياسية والثقافية والاقتصادية والانسانية بكل انساقها لفترة ما بعد الكولنيالية ويؤكد على ان الجماهير المسحوقة هي التي تعاني وتدفع الثمن غاليا بسبب تكرارية الصراع التاريخي من جيل الى اخر فيقول في الصفحة (666 و 667 ) مختتما روايته :
(اجل , سيطأونني تحت اقدامهم , الاعداد تمضي قدما واحد , اثنان , ثلاث ,اربعمائة مليون , خمسمائة ستمائة , تحولني الى ذرات غبار لا صوت لها , كما ستطأ ذات يوم , وكل شي في اوانه , ابني الذي ليس بابني وابنه الذي لن يكون ابنه وابن ابنه الذي لن يكون ابن ابنه حتى الجيل الواحد بعد الالف وحتى يكون الف منتصف ليل ومنتصف ليل قد وهب اطفاله هباته المخيفة ويكون الف طفل وطفل قد مات , ذلك ان الامتياز الذي يمتاز به اطفال منتصف الليل وكذلك اللعنة التي يحملونها على كواهلهم انما هي ان يكونوا سادة زمانهم وضحاياه في ان معا , ان يتخلوا عن كل ماهو شخصي خصوصي لتمتصهم دوامة الجماهير الكاسحة , وان يكون محالا عليهم او يموتوا بسلام

 

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة عكد الهوا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.