الدراما الرمضانية بين الاثارة المجردة ونقد الواقع السياسي الفاسد

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 13 مايو 2019 - 4:27 صباحًا
الدراما الرمضانية بين الاثارة المجردة ونقد الواقع السياسي الفاسد

هيثم محسن الجاسم

تلقى الدراما الرمضانية في كل عام احتجاجا جماهيريا من الاوساط المحافظة وتطالب الجهات الحكومية بتشريع قانون ينظم عرض تلك المسلسلات وتوقيتها وخاصة في شهر الصوم . بينما جهات اخرى ترى فيها اساءة لها وتطالب بمقاضاة الجهات المنتجة ووقف عرضها بالفضائيات العراقية . ولاقت ردود فعل مختلفة صادرة من الجهات المنتجة واخرى معترضة اهتماما اعلاميا واسعا .
قال مؤلف مسلسل الفندق ( العراق) ، حامد المالكي، على صفحته في ”فيسبوك“، إنه يرحب بالنقد الذي قيل ضد مسلسل الفندق بصدر رحب، وروح شفافة، ولكن بشرط أن يتابع الناقد المسلسل من أول مشهد إلى آخره، وعدم تكون الانطباع العام لديه من مشهد واحد.والمفاجاة بالحلقة الاخيرة
نائب عراقي من كتلة سائرون قال: إن ”العراق بلد محافظ، لذا على شركات الإنتاج والقنوات التلفزيونية، الحفاظ على الهوية العراقية في المواد التي يتم بثها“، مشددًا على ”ضرورة تقنين تلك الظواهر، ووضع حدٍ لهذه التجاوزات الخارجة عن المألوف والخطوط الحمراء“.
ضباط في وزارة الداخلية طالبوا هادي العامري بالتدخل لوقف مسلسل الفندق بوصفهم المسلسل “لانه يسيء لضباط الدمج ويصفهم بالمرتشيين والخونة ولايتحلون باي اخلاق وطالبوا برفع دعوى بحق الفنان سنان العزاوي “.

اما مسلسل زهرة وازواجها الخمسة ( المصري ) فقد واجه حملة اتهامات شرسة، لوجود مشاهد مخالفة الشريعة الإسلامية، والإساءة للممرضات، بالإضافة إلى ملابس غادة عبدالرازق والتى وصفوها بأنها تفطر الصائمين.

اما جمهور التواصل الاجتماعي فاعتراضه انصب على عرض المسلسلات الرمضانية التي تنتهك حرمة شهر رمضان الفضيل بعرض مشاهد اباحية ومثيرة .
هذا الاختلاف بالراي حول الدراما يختلف عن اعتراض جامع الازهر على عرض مسلسل يوسف الصديق في مصر كونه جسد شخصيات الانبياء وهو انتهاك لحرمة الانبياء المحرمة سنيا .
اذن كتاب الدراما امام مفترق طرق اما تقديم مايرضي الجمهور ويغضب الحكومات او تقديم مايرضي الحكومات ويغضب الجمهور او الزام الجميع بان الفن له الحق بالتعبير وممارسة حرية التعبير في كتابة وتجسيد وعرض الحقيقة وان ازعجت الجمهور واغضبت الحكومات .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة عكد الهوا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.